تطوع معنا

الاشتراكية هي سياسات عمومية في خدمة الإنسان، أينما كان، فيهمنا مصيره ما دام يقتسم معنا رقعة العالم. وهي تعلمنا فن العيش الرفيع مع الآخرين في العالم، فلا يمكن أن نَتَدَبَّرَ مصالحنا، هنا، بما يهدر مصالح الناس، هناك. وهي تربط التنمية الاجتماعية بالتنمية الاقتصادية، فهذا الربط ليس “طبيعياً” ولا يمكن أن يجري بصورة تلقائية، كما يريد أن يوحي بذلك دعاة الرأسمالية.

وهي ترفض تسييد منطق السوق المتوحش والوجه الفوضوي في العولمة ضداً على إرادات الشعوب ومصالحها. وهي تحافظ على فكرة التخطيط لضمان رؤية استراتيجية في مجال الاقتصاد والاجتماع. وهي ليست مجرد التنصيص على الحقوق الاقتصادية والاجتماعية التي تضمن العدالة الاجتماعية والتوزيع العادل للثروة، بل هي، أيضاً، توفير الوسائل والآليات التي تسمح للمواطنين بحسن الإفادة العملية من تلك الحقوق.

تطوع ساهم

الاشياء الصغيرة بالنسبة لك .. يمكن أن تكون فارقة معنا.

للتطوع أشكال كثيرة، اختر الطريقة التي تناسبك واخبرنا بها.

نرحب بالافكار الجديدة .. اكتب لنا اقتراحاتك.