﴿ من أجل العناية بالشباب طاقة الأمل والعمل﴾

وعيا من فيدرالية اليسار الديمقراطي بالأهمية البالغة للشباب في سيرورات التجديد و التطوير، ورغبة منها في العناية بالشباب لإخراجه من الوضعية المزرية التي يعيشها بفعل السياسات المتعاقبة ؛ تعتبر معضلات الشباب عرضانية تخترق كل المجالات .

 *ولذلك حرصنا في هذا البرنامج على تخصيص الشباب باعتباره طاقة الأمل والعمل بالعديد من الإجراءا ت العملية والمستقبلية   سواء في التربية والتكوين أو في التشغيل أو تشجيع المبادرة أوتطوير المهارات والكفايات المساعدة على مبادرات بناء المشاريع  والمقاولاتالشبيبية..أو الثقافة  أو الحريات والحقوق .أوتطوير الرياضة …

*إن الفيدرالية إذ تعتز بنضال الشباب المغربي وأدواره الوزانة في المحطات الأساسية من تاريخ المغرب والتي كانت حركة 20 فبرار إحدى تعبيراتها الأصيلة والفاعلة في واقعها   فإنها –إضافة إلى مقترحاتها في كل محاور هذا البرنامج – تدعو إلى :

  • التفعيل العملي للمجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعويالوارد في الدستور)الفصلين 33 و170 (.
  • بلورة رؤية شمولية ونسقية ومندمجة بين القطاعات المعنية بقضايا واهتمامات وأنشطة الشباب.
  • بناء استراتيجية وطنية تنطلق من حوار وطني موسع تستهدف العناية بالشباب وإطلاق مبادراته في كل الواجهات .
  • تشجيع الشباب على الاقبال على العمل السياسي ليسهم في تطوير بلده و دمقرطتها .وتمكينه من مواقع التدبير والقيادة في الهيئات الحزبية والجمعوية.
  • اتخاذ كافة المبادرات لتحرير الطاقات الخلاقة للشبا ب على كافة الواجهات ..
  • العمل على إسناد المسؤوليات بالأولوية للكفاءات الشابة (شابات وشبابا)
  • إيلاء كامل العناية بتعليم وتكوين الشباب وتأهيله لمواجهة متطلبات المرحلة وتلبية حاجاته.
  • اعتماد برامج وطنية لتأهيل الشباب على بناء المشاريع وتوفير شروط تشغيله وتوظيف طاقاته .