مَن يُريد الانخراط في الاشتراكي الموحد؟ ولماذا؟

الموحدآخر تحديث : الخميس 11 فبراير 2016 - 3:00 صباحًا
مَن يُريد الانخراط في الاشتراكي الموحد؟ ولماذا؟

متابعات حزبية (ح-هـ).

بادر شباب الحزب، في سياق التأييد القوي لخطاب الاشتراكي الموحد، الذي رسمت خطوطه العامة الدكتورة نبيلة منيب، في برنامج 90 دقيقة للإقناع، إلى وضع طلب الكتروني للانخراط في الحزب الاشتراكي الموحد في مختلف الصفحات والمجموعات التابعة للقطاعات الحزبية.

وبحسب المعطيات الأولية، فقد توصل أصحاب المبادرة بمئات طلبات الانخراط في فروع الحزب الاشتراكي الموحد وقطاعاته الشبيبية والطلابية والنسائية، في مختلف الجهات والأقاليم والمدن المغربية.

12734124_1654547304794341_7894426383321809170_n

ويلاحظ، حسب البيانات المتوفرة، التفاعل القوي للمواطن-ة المغربي-ة، وخاصة في المنتديات الاجتماعية، مع مواقف الحزب الاشتراكي الموحد في فضح الفساد، وفي هجومه على الأحزاب الإدارية، ورفضه للملكية المطلقة(المطالبة بالملكية البرلمانية)، وتأكيد انحيازه الكامل للمطالب الشعبية لإسقاط الريع السياسي المتعلق بمعاشات البرلمانيين والوزراء.

وتشير المعطيات الإحصائية إلى أن الفئات الاكثر تفاعلا مع مواقف PSU  هي فئات الشباب، الأقل من 36 سنة، بنسبة 69 في المائة من مجموع الطلبات الوافدة إلكترونيا على الاشتراكي الموحد.

في هذا السياق، رحبت قيادة شبيبة الحزب الاشتراكي الموحد (حركة الشبيبة الديموقراطية التقدمية)، بالإقبال المتزايد والنوعي للشباب على الانخراط في مختلف القطاعات الحزبية، مؤكدة استعدادها على توفير بيئة تكوينية، في إطار الجامعات الشبيبية، لتثمين اتجاهات وقيم المواطنة والديموقراطية لدى الشباب.

942864_1648001828798027_7520510970059862021_n

كما يتبين أن العرض السياسي، القائم على النضال الديموقراطي الجماهيري من أجل تحقيق الملكية البرلمانية وفق القواعد الديموقراطية الكونية، قد لامس حاجة فئات عمرية يتأرجح سنها بين 36 و50 سنة بنسبة تتجاوز 23 في المائةن وفق البيانات الآلية التي تقدمها استمارة الانخراط الالكتروني.

من جانبه، بادر المكتب الجهوي للحزب الاشتراكي الموحد بالدار البيضاء لتنظيم لقاء تواصلي مع الراغبين في الانخراط بمشاركة الامينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد؛ حيث تفاعلت قيادة الحزب في نقاش صريح وعميق مع عشرات الحاضرين في اللقاء بالمقر المركزي.

كما ستنظم باقي الفروع، في كل الأقاليم، لقاءات تواصلية مماثلة .

ويتضح من الأجوبة، المضمنة في الاستمارة، أن معظم الموطنات والمواطنين الذين عبروا عن استعدادهم للانخراط في الحزب، يؤيدون قيادة الحزب الاشتراكي الموحد؛ كشخصيات مناضلة، ومنهم ذة نبيلة منيب، وبنسعيد ايت يدر، ومحمد مجاهد، ومحمد الساسي، ونجيب أقصبي…الخ

ومن الناحية المهنية، فنشير المعطيات إلى أن أغلبية طلبات الانخراط لأطر أكاديمية وعلمية، وفعاليات مدنية وحقوقية ونقابية، لم يسبق لأغلبيتها الساحقة الانتماء السياسي، غير أنها ملتزمة بالنضال من أجل بناء الدولة الديموقراطية.

timthumb

أما الجواب عن سؤال، لماذا الانخراط في الحزب الاشتراكي الموحد؟

فقد تقاطعت الاجوبة في أن الحزب الاشتراكي الموحد يمتلك:

– فكريا وثقافيا: خطاب ديموقراطي حداثي وتنويري، يناهض مختلف الأصوليات السياسية والدينية المتطرفة.

– سياسيا: عرض سياسي (الخط الثالث)، شجاع في مهاجمة معاقل الاستبداد والأحزاب الادارية. كما أن تجارب الحزب في الانتخابات تؤكد تطابق مواقف وخطابه مع ممارسته السياسية.

– اجتماعيا، الانحياز الواضح للفقراء، ودعوته الصريحة للعدالة الاجتماعية.

– اقتصاديا: محاربة الريع، ونضاله من اجل التقسيم العادل للثروات.

للتذكير فاستمارة طلب الانخراط على الرابط التالي:

2016-02-11
أترك تعليقك
0 تعليق

عذراً التعليقات مغلقة

الموحد