مسؤولو فروع الاشتراكي الموحد يتحدثون عن الانخراطات الجديدة بالحزب

الموحدآخر تحديث : الخميس 15 ديسمبر 2016 - 8:19 مساءً
مسؤولو فروع الاشتراكي الموحد يتحدثون عن الانخراطات الجديدة بالحزب

يعرف الحزب الاشتراكي الموحد، منذ فترة، انخراطات واسعة في صفوفه من فئات محتلفة، وهذه الانخراطات تهم جل فروعه وقطاعاته، وقد استقينا تجارب بعض الفروع في هذا النقطة، ويتحدث لنا الرفاق مصطفى أولماط عن تجربة فرع فاس، وعبد الحي بلقاضي عن فرع تطوان، ومهدي سهيمي عن فرع الحي المحمدي، وعبد العالي عطيف عن فرع مراكش.

مصطفى أزلماط

ان الالتحاقات الجديدة بفرع فاس تميزت من حيث طريقة الالتحاقات باستهداف استقطابات جديدة من مجالات الفعل النضالي و شباب 20 فبراير االدين ضلوا متواجدين و مستمرين في الفعل النضالي، ومواطنون و مواطنات اتصلوا بالحزب فرادى عبر دخول موقع الحزب و الاتصال الهاتفي للسؤال عن مقر الحزب او المسؤول التنظيمي، وأيضا هناك مواطنون/ات التحقوا بالحزب من خلال الالتحاق بالحملة الانتخابية و مشاركتتهم معنا و استجلبوا بالروح الرفاقية و العمل الجماعي و النقاش السياسي و الحماس النضالي الدي كان يميز معركتنا. كما أن هناك مناضلون كانوا ضمن صفوف 23 مارس او كانوا منتمون في صفوف احزاب اخرى او اصدقاء وصديقات للمناضلين/ات طلبة اوطم الدين غادروا الساحة الطلابية.

و ما يميز هده الالتحاقات هو كونها شباب لهم امل في انبعات مشروع سياسي يعيد لهم الثقة في الفعل السياسي، وهم يتوزعون مهنيا بشكل متنوع : طلبة، مهندسون، اساتدة، جامعيون، محامون، ممرضون، نساء، صيادلة، مقاولون، محاسبون، ممثلون، تجاريون، اعلاميون….


عبد الحي بلقاضي

بخصوص الالتحاقات الجديدة بفرع الحزب الاشتراكي الموحد بتطوان يمكن تصنيفها إلى 3 أصناف و ثلاث مراحل :

1. مرحلة ما قبل الانتخابات وخاصة بعد مشاركة الأمينة العامة للحزب الرفيقة نبيلة منيب في برنامج 90 دقيقة وتأطيرها للقاء التواصلي بتطوان باغ عددها تقريبا 40 انخراط.

2. مرحلة الانتخابات التحاق عدد مهم كمتطوعين ومنخرطين جدد ساهموا بشكل كبير في الحملة الاننخابية ، وينتمون إلى مختلف الشرائح الاجتماعية .

3. التحاقات بعد الانتخابات .العدد الذي سجل في صفحة الفايسبوك وملأ الاستمارة 210 ، وتم عقد لقار تواصلي مع عدد منهم . يضاف إلى هؤلاء مناضلين ومناضلات يساريين سابقين راكموا تجربتهم في تنظيمات يسارية كمنظمة العمل الديمقراطي الشعبي سابقا … وتم عقد لقاءات تواصلية وعملية مهمة .


مهدي سهيمي

32 ملتحق(ة) جديد بشكل رسمي منهم 4 اساتذة سلك الاعدادي و 10 طلبة، وصحفيتين والباقي اطر عليا بالقطاع الخاص، كذلك توصلنا لحد الان ب 10 طلبات انخراط جديدة بشكل رسمي عبر ملئهم لاسثمارة الانخراط ومزالوا لم يتم تبطيقهم لحد الان، يعني اننا حاليا نتوفر على 42 عضو(ة) . مازلنا على تواصل دائم ونقاشات مع عدد من الملتحقين الجدد الذين لم يملؤ طلب العضوية بشكل رسمي لاختلاف اسبابهم وعبروا بشكل واضح وصريح عن رغبتهم بالالتحاق وعددهم 72 شخص، وشخصيا مكلف بالتواصل الميداني مع جميع هؤولاء المواطنين والمواطنات عبر جلسات خاصة للنقاش وتوضيح الصورة لهم(هن ) وبالتواصل عبر الهاتف كذلك.


عبد العالي عطيف

بالنسبة للمنخارطات و المنخارطيا الجدد ، بعد التوصل باللائحة في المرحلة الاولى خلقت حساب بريد الكتروني خاص بهن (م) و من بعد تم الاتصال بهن (م) اولا عن طريق البريد الالكتروني للترحاب بهن (م) وكان التجاوب الاولي ، بعدها ارسلت وثائق اساسية للحزب:القانون الاساسي و القانون الداخلي و التعريف بالحزب و مدونة السلوك للتهييء للنقاش و بعدها تم الاتصال عبر الهاتف لتحديد موعد اللقاء المباشر ثم اتمام مسطرة الانخراط ليكون هذا الاخير له طابع تعاقدي و هاته اللقاءات كانت فرادى او مجموعة لاتتجاوز 3 افراد تتم هاته العملية بملا الاستمارات .

في المرحلة الثانية ثمت برمجة لقاء جماعي اولي(لكل من ملا الاستمارة) مع المسؤولين الحزبيين محليا لاستماع لهم وان مازالت لهم تساءلات و التعرف على برامج الحزب. في المرحلة الثالثة تم اللقاء مع الامينة العامة وكانت مناسبة لاعادة استدعاء الجدد الذين لم يملؤوا استمارة طلب الانخراط و خلقنا لجنة لذلك .

بعدها حددنا برنامج عمل لادماج المنخرطين الجدد في الدورة الحزبية وهو على الشكل التالي: 1-التكوين الداخلي 2-تقسيم المنخرطين الجدد الى مجموعات حسب الاهتمام او المهن(التعليم-الصحة -العاملون بالقطاع الخاص -المحاماة -الطلبة و الشباب الخ) و اللقاء بهم كلا على حدى لحد الساعة فم اللقاء مع رجال التعليم و الحاماة و الطلبة و خلق جمعية الشباب للثقافة و التربية تحت اسم الانطلاقة.

2016-12-15
أترك تعليقك
0 تعليق

عذراً التعليقات مغلقة

الموحد