مستشارو PSU بأوطاط الحاج: ينفذون يوما احتجاجيا أمام المستشفى المحلي

آخر تحديث : الأحد 28 فبراير 2016 - 1:26 صباحًا

مستشارو PSU بأوطاط الحاج: ينفذون يوما احتجاجيا أمام المستشفى المحلي

فرع أوطاط الحاج بيــــــان للرأي العام.

مستشارو الحزب الاشتراكي الموحد بدائرة أوطاط الحاج، يخوضون يوما احتجاجيا رفقة الساكنة، يوم 08/03/2016 ابتداء من الساعة 10:00 صباحا، أمام مستشفى احمد بن ادريس الميسوري باوطاط الحاج، احتجاجا على تفاقم الأزمة بقطاع الصحة محليا وإقليميا.

في اجتماعه المنعقد يوم 27/02/2016، تدارس الحزب الاشتراكي الموحد باوطاط الحاج، الأوضاع المزرية والمتدهورة التي تعيشها مجموعة من القطاعات الاجتماعية والحيوية بإقليم بولمان، وعلى رأسها تفاقم الأزمة بقطاع الصحة في جميع النقط والمراكز الصحية والاستشفائية على جميع المستويات (الخصاص المهول في الأطر الصحية المؤهلة، غياب مجموعة من التخصصات خاصة أمراض النساء والتوليد وطب الأطفال، النقص في المعدات والتجهيزات الطبية ومواد المختبر والأشعة، سوء الخدمة وهشاشة البنيات خاصة في المستوصفات الصحية…)، مستحضرا معاناة المواطنين اليومية في ضمان حقهم المشروع في التطبيب والعلاج ( التنقل إلى فاس من أجل العلاج، حالة ولادة أمام باب المستشفى وحالات أخرى في الطريق بعد تحويلها أو عدم استقبالها…)، رغم الجهود و النداءات المتكررة لكل الإطارات التقدمية الحزبية، الجمعوية، الحقوقية والنقابية، لسنوات، وأمام تعالي أصوات الاحتجاج وتزايد الشكاوى، وغياب المسؤولية والجدية من طرف الدولة وممثليها بالإقليم في التعاطي الإيجابي مع المطالب الموضوعية والمشروعة للساكنة، فإن المكتب المحلي يعلن للرأي العام ما يلي:

– تحيته العالية لكل الإطارات التقدمية التي واكبت الملف منذ سنوات دفاعا عن حقوق الساكنة في التطبيب والعلاج.

– تحيته لكل الأطر الصحية الشريفة التي يحكمها الضمير المهني والقيم الإنسانية في تأدية الواجب على أكمل وجه.

-استنكاره الشديد لتدهور القطاع محليا وإقليميا وعدم تلبيته لأدنى حاجيات المواطنين وانتظاراتهم.

– إدانته لمظاهر الاستهتار وسوء معاملة المواطنين الوافدين على المراكز والمستشفيات الصحية قصد العلاج. – تحميله مسؤولية هذا الوضع المتردي لوزارة الصحة العمومية ومندوبيتها بالإقليم والسلطات المحلية والإقليمية.

– مطالبته لجميع المسؤولين والمتدخلين في الشأن الصحي بالإقليم بالتعاطي الإيجابي والجدي مع هذا الملف وإيجاد أجوبة حقيقية عاجلة لرفع الحيف والتهميش الذي طال المنطقة منذ سنوات.

– خوض مستشاريه بالجماعات الترابية لدائرة أوطاط الحاج معية المواطنين يوما احتجاجيا إنذاريا يوم الثلاثاء 08 مارس 2016 أمام مستشفى أحمد بن ادريس الميسوري بأوطاط الحاج ابتداء من الساعة 10:00 صباحا.

– تأكيده مواصلة النضال إلى جانب الفئات الشعبية الكادحة والمقهورة من أجل تحقيق العدالة، تحصين الحقوق، تحسين الأوضاع الاجتماعية، وفضح الفساد والمفسدين. أوطاط الحاج في 27/02/2016 عن المكتب.

أترك تعليقك
0 تعليق

عذراً التعليقات مغلقة

المصدر :http://wp.me/p6l3Qc-13c