رفيقان من فرع الحزب بتارودانت تستهدفهما نيابة الحقد و التجويع.

آخر تحديث : الثلاثاء 24 نوفمبر 2015 - 8:27 صباحًا

رفيقان من فرع الحزب بتارودانت تستهدفهما نيابة الحقد و التجويع.

موقع الحزب الاشتراكي الموحد:

12274188_1661100124177114_6976089285274569870_n

اقرأ أيضا...

الرفيق محمد العربي النبري (الصورة): أستاذ مكون يزاول واجبه المهني بدون انقطاع بالمركز الجهوي لمهن التربية و التكوين بتارودانت وأجرته مقطوعة منذ شهر يناير الماضي بناء على مراسلة كيدية من نيابة تارودانت انتقاما منه على نشاطاته النقابية التي يخوضها إلى جانب الفئات المتضررة من شطط النيابة و غطرستها، و ملف القضية لازال إلى يومنا هذا يراوح مكانه برفوف القضاء الإداري بأكادير في تجاهل مقصود.

12250124_1661100104177116_3539010165683048695_n الرفيق محمد الصادقي: موقوف عن العمل إلى جانب ستة أساتذة آخرين على خلفية احتجاج أزيد من 160 أستاذا و أستاذة من اقليم تارودانت على تماطل نيابة التعليم في صرف مستحقات التصحيح إبان مداولات الدورة الاستدراكية للباكالوريا شهر يوليوز الماضي ، و خاض الأساتذة الستة المستهدفون اعتصاما أمام الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بأكادير بداية شهر شتنبر الماضي ردا على القرار الجائر و في الأخير تمت إحالتهم في مطلع شهر أكتوبر المنصرم على المجلس التأديبي، و هذا الأخير خرج بقرار توقيف لمدة شهر في حق كل أستاذ منهم، و إلى حدود كتابة هذه الأسطر فهم موقوفون و أجورهم مجمدة و لم يتوصلوا بعد بالقرار النهائي من وزير التربية الوطنية. و بعد نقاشات مع رفاق و رفيقات من الحزب و الشبيبة على مستوى جهة سوس ماسة بخصوص قضيتي الرفيقين يرتئي الجميع ضرورة عقد اجتماع لكتاب الفروع بالجهة مباشرة بعد العطلة المقبلة من أجل تشكيل لجنة دعم مادي وتسطير برنامج نضالي و خوض المعركة لجبر إدارة الحقد و التجويع على التعجيل بتسوية وضعية الرفيقين. كل التضامن مع الرفيقين

أترك تعليقك
0 تعليق

عذراً التعليقات مغلقة

المصدر :http://wp.me/p6l3Qc-Xl