عبد العالي عطيف يعبر عن موقف الحزب الاشتراكي الموحد من طمر النفايات الايطالية

المحررآخر تحديث : الخميس 30 يونيو 2016 - 2:01 مساءً
عبد العالي عطيف يعبر عن موقف الحزب الاشتراكي الموحد من طمر النفايات الايطالية

طالب عبدالعالي عطيف، الكاتب العام للحزب الاشتراكي الموحد لجهة مراكش اسفي، بـ” فتح تحقيق والتقصي تحت اشراف المنتخبين و الاحزاب الوطنية وجمعيات المجتمع المدني و خبراء البيئة ” وجاء ذلك الموقف عقب وصول باخرة محملة بالاطنان من النفايات الى ميناء أسفي، وبحسب ما ذكرت الصحافة فانه من المرجح ان يكون مصدر النفايات التي وصلت المغرب مطرح عمومي بإيطاليا يتواجد في ضواحي مدينة نابولي يطلق عليه إسم “تيرا دي فوكي”. وأشار عطيف في معرض حديثه الى أن التخلص من النفايات الصناعية في إيطاليا يتطلب اموالا كبيرة ومساطر معقدة، وهربا من هذه الإجراءات القانونية الجد صعبة ومن المتابعات القضائية والعقوبات الثقيلة خاصة عندما يتعلق الامر بالتخلص من نفايات كيماوية.

وكانت صحف إيطالية قد نبهت في مرات كثيرة إلى الخطر الذي تشكله هذه النفايات، وتأثيرها على المياه الجوفية ومياه السقي بل وتحدثت تقارير عن كون الوفيات بسبب أمراض السرطان وأمراض التنفس زادت بشكل رهيب بتلك الجهة. وفي 11 يناير الماضي كان رئيس الوزراء الإيطالي قد قام بزيارة للمكان الذي يطلق عليه أيضا “مدينة الأزبال” ووعد بإفراغ الكميات الكبيرة من النفايات في غضون ثلاث سنوات. ولتنفيذ وعده وقعت الحكومة مع جهة “كامبانيا” إتفاقية للتنسيق بينهما للتخلص من هذه النقط السوداء التي تحرج إيطاليا أمام دول الإتحاد الأوربي و تصديرها الى خارج البلد، وقد تم تخصيص أزيد من 40 مليون اورو. هذه المعطيات واخرى، يقول الكاتب الجهوي للحزب الاشتراكي الموحد، تجعلنا نرجح ان المغرب وقع على اتفاقية استيراد هذه النفايات من ايطاليا. وأضاف ايضا ” هذه النفايات التي وصلت المغرب تشكل خطرا حقيقيا على البيئة و بالتالي على الطبيعة و الانسان لأن مصادرها مجهولة وليست معالجة بطرق شفافة وقانونية وقد تضم مواد كيماوية سامة “.

واكد عبد العالي عطيف على سخط وتنديد رفاقه في الحزب الاشتراكي الموحد بجهة مراكش اسفي، وقال ” والجهة وهي مقبلة على احتضان لقاء ”كوب 22” العالمي بمراكش نوجه نداء للتعبئة وفضح الجرائم البيئية الى جميع القوى الحية الديمقراطية من مجتمع مدني و احزاب و هيات حقوقية للتنسيق من اجل انقاذ البيئة بالجهة و و ضع خطة عمل نضالي لمواجهة هذا العمل الشنيع الذي يضر بصحة المواطنات و المواطنين و ببيئتهم “.

2016-06-30 2016-06-30
أترك تعليقك
0 تعليق

عذراً التعليقات مغلقة

المحرر