بيـان طلبة PSU حول الهجمة الشرسة ضد قطاعي التعليم و الصحة بالمغرب.

آخر تحديث : الأربعاء 23 سبتمبر 2015 - 12:24 صباحًا

بيـان طلبة PSU حول الهجمة الشرسة ضد قطاعي التعليم و الصحة بالمغرب.

موقع الحزب الاشتراكي الموحد:

فصيل الطلبة الديمقراطيين التقدميين– اللجنة الوطنية: بيــــــــــــان حول الهجمة الشرسة ضد قطاعي التعليم و الصحة بالمغرب كـــفــــــــــى .. لـنعمل جميعا ضد خوصصة قطاعي التعليم و الصحة بالمغرب

اقرأ أيضا...
طلبة الحزب الاشتراكي الموحد

يأتي الدخول الجامعي والدراسي هته السنة على وقع استمرار السياسات اللاشعبية للدولة في القطاع عبر مزيد من ضرب الحقوق النقابية والخدمات الاجتماعية للفئات الشعبية, وعلى رأسها الحق في التعليم.ان استمرار مسلسل خوصصة التعليم وتغوّل القطاع الخاص عبر استفادته من امتيازات ضريبية, وفي غياب أية مراقبة لا للمناهج ولا التكاليف الغير محددة التي تصل الى ابتزاز الأسر المغربية في ظل الافلاس المقصود للمدرسة العمومية, وفي ظل وضع الهشاشة الاقتصادية والاجتماعية لفئات واسعة من المجتمع, وهو ما يكرس مزيداُ من الطبقية في الولوج لأبسط الحقوق.

ان هذا المسلسل المقلق لم يعد يخفى على أحد لدرجة أن اللجنة الأممية للحقوق الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية تطالب الدولة المغربية بـ “تقديم معلومات بشأن إنشاء المدارس الخاصة والتأثير الذي تشكله الخوصصة على النظام التعليمي لمنع الهدر المدرسي على وجه الخصوص, و اللامساواة في الولوج إلى التعليم, و ضمان التطبيق الكامل لمبدأ التعليم الابتدائي الإجباري والمجاني للجميع” . وتعرب اللجنة الأممية عن قلقها من حالة التعليم العمومي و تطلب من الحكومة المغربية ” تقديم معلومات حول التدابير المتخذة لتحسين جودة التعليم العمومي، بما في ذلك قطاع التعليم الأولي” حسب تعبير ذات اللجنة. هذا المسلسل الرامي الى ضرب تكافؤ الفرص وصل الى المستوى العالي عبر فتحه لرساميل الاستثمار الخاص وفي قطاعات جد حيوية, مثل قطاع الطب الذي تم قبول من هب ودب فيه في استهتار واضح بحياة المواطنين ومستقبلهم. بينما يتم التضييق على القطاع العمومي في الصحة. وفي هذا الاطار, نتابع بقلق شديد ما أقدمت عليه وزارة الصحة من افتتاح لكلية خاصة للطب, مع تقليص مهول في عدد المناصب المفتوحة للاطباء سنويا, هذا دون أن ننسى ما تريد ان تقدم عليه الوزارة من خدمة اجبارية للاطباء الجدد خارج اطار الوظيفة العمومية,دون ضمان أبسط حقوقهم في تأدية واجبهم المهني على أكمل وجه.

أننا في فصيل الطلبة الديمقراطيين التقدميين اذ نقف على هذا الوضع نعلن للرأي العام ما يلي: ◄ تشبثنا بمجانية التعليم والدفاع عن المدرسة العمومية كحق لا يمكن التنازل عنه. ◄ نحيي نضال الطلبة الاطباء ضد قرارات وزارة الصحة و تعنتها. ◄ أن الاداء مقابل الدراسة في كليات الطب كيفما كانت طبيعته، يعد ضربا صريحا ومباشرا لمبدأ الحق في التعليم ومجانيته وكونه مرفقا عاما،ويتناقض مع مبدأ التعليم العالي العمومي كمرفق عام توفره الدولة مجانا وتموله من طرف دافعي الضرائب كباقي المرافق العامة. ◄ اذ نؤكد على حق جميع المغاربة في التطبيب فانه يجب احقاق حقوق الطبيب عبر توظيفه في القطاع العام وعبر تجهيز جميع المستشفيات و المراكز الصحية بما يضمن كرامة المواطن وظروفا لائقة لعمل الطبيب. ◄ نطالب القوى السياسية والحقوقية والنقابية الحية بتحمل مسؤوليتها التاريخية في الدفاع عن مستقبل الوطن والمواطنين ضد السياسات اللاشعبية السالف ذكرها. ◄ نعرب عن استعدادنا لمزيد من التنسيق مع الهيئات الديمقراطية والتقدمية التي نشتغل معها حاليا وفتح الباب لكل الغيورات والغيورين على الوطن للعمل الوحدوي للتصدي للإجهاز على حقوقنا ومستقبلنا.

عن اللجنة الوطنية 21/09/2015

أترك تعليقك
0 تعليق

عذراً التعليقات مغلقة

المصدر :http://wp.me/p6l3Qc-P2