مجلس المناضلين بالراشيدية: رفض السياسات اللاشعبية والتفقيرية للدولة

آخر تحديث : الإثنين 29 يونيو 2015 - 10:15 مساءً

مجلس المناضلين بالراشيدية: رفض السياسات اللاشعبية والتفقيرية للدولة

بيان:

بدعوة من مكتب الفرع انعقد اجتماع لمجلس المناضلات والمناضلين للحزب الاشتراكي الموحد بالرشيدية يوم 25 يونيو2015 تحت شعار : ” حضور دائم ونضال مستمر من اجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية “، وبعد التداول في الوضع السياسي والاجتماعي الراهن وطنيا ومحليا وما يميزه من تكريس لتحكم الدولة في العملية السياسية ، واستهدافها للتنظيمات الممانعة في أفق إضعافها وتسهيل عملية الاحتواء والتدجين ، والعودة مرة أخرى إلى نهج كل أشكال القمع والاعتقال والتضييق والمساس بالحريات العامة ، وتكريس لوضع اجتماعي مافتئ يزداد تأزما ويهدد بالانفجار جراء طبيعة السياسات اللاشعبية المتبعة و القائمة على الانصياع التام لتوجيهات المؤسسات المالية الدولية وإغراق البلاد في المديونية وتكريس الفوارق الاجتماعية والمساس بالقدرة الشرائية لعموم المواطنين . وبعد استحضاره للمهام الملقاة على حزبنا وطنيا وما تتطلبه المرحلة من تقوية لتنظيمنا وجعله قادرا على مواجهة كل التحديات السياسية والتنظيمية ، وبعد تداوله في الوضع التنظيمي المحلي وما يفرضه من ضرورة تجاوز كل المعيقات وتصحيح للوضع في أفق الاستعداد للمحطات النضالية المقبلة ، وفي مقدمتها الاستحقاقات الجماعية القادمة وما تتطلبه من استنهاض لكافة الإمكانيات الذاتية من اجل ربح رهان محاربة والفساد وقطع الطريق على كل أشكال تمييع الفعل السياسي، وبعد استحضاره للمهام الملقاة على مناضلات ومناضلي الفرع خاصة في هذه الظرفية الدقيقة، فانه يعلن للرأي العام مايلي :

اقرأ أيضا...

psu وطــنــيـــا 1 ـ رفضه للوضع السياسي المحجوز وعودة الدولة إلى سابق عهدها في التحكم والتضييق على كل التنظيمات المناضلة سياسيا واجتماعيا وجمعويا سعيا الى اضعافها . 2 ـ يجدد رفضه للسياسات اللاشعبية والتفقيرية التي تنهجها الدولة على المستوى الاجتماعي، وضربها للحقوق الاجتماعية لعموم المواطنات والمواطنين في مقابل إغراق الدولة في دوامة المديونية والانصياع التام لتوجيهات المؤسسات المالية الدولية . 3 ـ إدانته لعودة أساليب القمع والاعتقال والتضييق التي تطال مناضلات ومناضلي الحزب سياسيين ونقابيين في العديد من المواقع وكافة نشطاء الحركات الاحتجاجية والمطلبية مستحضرا ما تتعرض له الحركة الحقوقية من حصار وتضييق، والأحكام القاسية والجائرة في حق مناضلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب في العديد من المواقع وفي مقدمتها موقع فاس . محــــلــيــا 1 ـ يؤكد مواقفه السابقة المعتبرة لمنطقة الرشيدية منطقة منكوبة إلى جانب باقي أقاليم الجهة ويحذر مرة أخرى أن يكون مصير مشاريع البرامج “التنموية” المستقبلية هو نفس مصير البرامج السابقة والتي لم تستفد منها المنطقة بالشكل المطلوب والمنتظر مؤكدا على ضرورة إخراج المنطقة من دوامة الفقر والتهميش والحرمان . 2 ـ يستهجن المستوى الرديء الذي انحدر إليه الوضع السياسي المحلي خطابا وممارسة في غياب تام للقضايا الأساسية للمواطنين إلا مايفرضه التوظيف السياسي الإنتخابوي البئيس للقائمين على الشأن المحلي والمتاجرة بقضايا المواطنات و المواطنين ،واستغلال فقرهم وحاجتهم من اجل استمالتهم في الاستحقاقات الانتخابية ،وتوظيف تبرعات دول أجنبية لهذا الغرض، والتلاعب بملف أراضي الجموع من طرف لوبيات العقار وتجار الانتخابات . والمجلس إذ يسجل ويستحضر كل هذه القضايا فانه يعبر عن استعداده وعزمه على التصدي لكل أشكال الفساد والنضال إلى جانب المواطنات والمواطنين دفاعا عن حقهم في العيش الكريم واحترام لكافة حقوقهم “” مجلس الفرع الرشيدية 25 يونيو 2015

أترك تعليقك
0 تعليق

عذراً التعليقات مغلقة

المصدر :http://wp.me/p6l3Qc-x4