بعد الاعتداء على شابتين..حشدت أكادير تُحذر من عودة عصور الظلام و قمع النساء

آخر تحديث : الثلاثاء 7 يوليو 2015 - 9:23 صباحًا

بعد الاعتداء على شابتين..حشدت أكادير تُحذر من عودة عصور الظلام و قمع النساء
حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية

فرع أڭادير:

اقرأ أيضا...
  • إدانة الاعتداء على الشابتين باعتبار ذلك سلوكا ظلاميا ورجعيا.
  • استنكار تكالب العناصر الرجيعة والأجهزة القمعية ضد الحريات العامة والفردية.

على إثر قرار النيابة العامة بمدينة انزكان القاضي بمتابعة شابتين في حالة سراح جرى اعتقلهما يوم الثلاثاء 16\06\2015 بسبب لباسهما حيت تم تحديد أول جلسة لمحاكمتهما يوم 6 يوليوز المقبل، فإن الفرع المحلي لحركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية بأڭادير يعبر عن قلقه البالغ من الأحوال المتردية التي آلت إليها الأوضاع ببلادنا نتيجة تنامي واتساع رقعة الممارسات الظلامية والإرهابية يوما عن يوم بإيعاز ودعم من القوى الامبريالية وعملاءها.

10606320_792559334129082_4462312364027925191_n

و يعلن ما يلي :

إدانته الشديدة للممارسات الرجعية الظلامية التي اتسعت رقعتها بالبلاد مؤخرا و يؤكد على خطورة تنامي مظاهر العنف المبني على النوع الاجتماعي بكل أشكاله. يدين تماهي السلطات المحلية والنيابة العامة بانزكان مع الفكر السلفي التكفيري في اعتقال الشابتين وتقديمهما الى القضاء تحت ذريعة اللباس الخادش للحياء. يدين بشدة ما تعرضت له الشابتين من شتم و قذف أثناء اعتقالهما ويحمل الدولة المغربية كامل المسؤولية عن السلامة البدنية والنفسية للمواطنين . و يستنكر تكالب العناصر الظلامية و الأجهزة المخزية القمعية ضد الحريات العامة والفردية وانتهاك حقوق الإنسان التي تضمنها المواثيق الدولية. يرفض التضييق على ممارسة الحريات الفردية والجماعية و في مقدمتها التفكير والتعبير والتنقل والاعتقاد ، و يرفض فتح الباب على مصراعيه أمام من يسعون الى مأسسة قوانينهم الخاصة باسم الدين و الأخلاق، و ضرب قيم التعايش والمساواة بين النساء والرجال. يستنكر النزوع الظلامي الذي بدأ يخيم على البلاد ويدعو كافة جمعيات المجتمع المدني وفعالياته وكل القوى الديمقراطية الحية للتصدي لكل أشكال العنف، ولأي سلوك يستهدف الحد أو التضييق على ممارسة الحقوق والحريات الفردية. يعلن استعداده للانخراط الميداني في جبهة ديمقراطية شبابية للدفاع على المطالب الديمقراطية و التصدي للتراجعات الخطيرة ثقافيا وحقوقيا وسياسيا من أجل تحقيق الحرية والديمقراطية والكرامة والعدالة الاجتماعية والمساواة. و تؤكد حشدت شبيبة الاشتراكي الموحد أڭادير بالمناسبة على ضرورة ترفع كل مكونات الصف التقدمي عن الحسابات الصغيرة في تدبير التناقضات الثانوية داخل تنظيماتنا ليتمكن اليسار من مواجهة التحديات المستقبلية الكبيرة التي تنتظره.

أترك تعليقك
0 تعليق

عذراً التعليقات مغلقة

المصدر :http://wp.me/p6l3Qc-vl