الحزب يندد بالاعتقالات التعسفية لشباب حركة 20 فبراير المشاركين في مسيرة 6 نونبر العمالية بالدار البيضاء

آخر تحديث : الجمعة 11 أبريل 2014 - 8:42 مساءً

الحزب يندد بالاعتقالات التعسفية لشباب حركة 20 فبراير المشاركين في مسيرة 6 نونبر العمالية بالدار البيضاء

ندد المكتب السياسي في بيان له بإقدام قوات الأمن يوم الأحد 06 أبريل على اعتقال مجموعة من شباب حركة 20 فبراير كانوا يشاركون في المسيرة العمالية التي نظمتها المركزيات النقابية.

كما ندد باعتقال عدد من المعطلين يوم 3 أبريل ، حيث طالب في بيان له مؤرخ ب7 أبريل 2014 بإطلاق كافة المعتقلين وإيقاف المتابعات.

اقرأ أيضا...

وهذا نص بيان المكتب السياسي:

أقدمت قوات الأمن يوم الأحد 06 ابريل على اعتقال مجموعة من شباب حركة 20 فبراير كانوا يشاركون في المسيرة العمالية التي نظمتها المركزيات النقابية : الاتحاد المغربي للشغل والكنفدرالية الديمقراطية للشغل والفدرالية الديمقراطية للشغل يوم الأحد 06 ابريل 2014، والتي شارك فيها الآلاف من العاملات والعمال والمنظمات الحقوقية وأحزاب فيدرالية اليسار الديمقراطي وشباب حركة 20 فبراير و العديد من المواطنات والمواطنين، احتجاجا على سياسة الدولة في الإجهاز على حقوق المواطنات والمواطنين في الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية.

ولقد أكد التدخل العنيف للسلطة المنهحية التي أصبحت تشكل القاعدة لمقابلة التظاهرات السلمية. حيث قوبلت التظاهرة السلمية لحركة المعطلين، يوم الخميس 03 أبريل، بتعنيف للمعطلين وإصابة العديد منهم بإصابات بليغة واعتقال العشرات ومتابعتهم بتهم واهية.

إن المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد يعتبر هذه الاعتقالات اعتداءا شنيعا على الحق في التظاهر وحرية التعبير التي يضمنهما الدستور، ويعتبر سلوك قوات الأمن خرق سافر للدستور المغربي ولقانون الحريات العامة، كما يعتبر اعتقال أولئك الشباب والمتابعات والمحاكمات، ترهيبا لكل الرافضين لنظام الاستبداد والفساد، والمطالبين بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية. ولذلك فان المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد :

– يندد بهذه الاعتقالات التعسفية، و بتلفيق التهم والمحاكمات الصورية – يطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين، و إيقاف المتابعات – يؤكد على ضرورة احترام الحق في التظاهر وحرية التعبير. واعتماد الحوار البناء.

الدار البيضاء في 07 ابريل 2014

أترك تعليقك
0 تعليق

عذراً التعليقات مغلقة

المصدر :http://wp.me/p6l3Qc-gN