بيان القطاعات النسائية لفيدرالية اليسار الديمقراطي

الموحدآخر تحديث : الثلاثاء 6 يونيو 2017 - 12:21 مساءً
بيان القطاعات النسائية لفيدرالية اليسار الديمقراطي

فيدرالية اليسار الديمقراطي القطاعات النسائية بيان

عقدت القطاعات النسائية لفدرالية اليسار الديمقراطي اجتماعها بمقر حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي بالبيضاء، وبعد مناقشتها لمستجدات الساحة السياسية ووقوفها على أو ضاع المرأة المغربية على كافة المستويات القانونية والاقتصادية والاجتماعية وتشخيصها لكل المعيقات التي تحول دونإقرار كافة حقوق النساء في ظل السياسات المخزنية اللا شعبية المكرسة للاستغلال الاقتصادي والاجتماعي والتمييز الطبقي والجنسي ضد النساء، تابعت باهتمام كبير تطورات الحركات الاحتجاجية بمجموعة من المدن المغربية وضمنها تطورات الحراك الاجتماعي بإقليم الحسيمة وباقي مناطق الريف المغربي، التي انتفضت ضد تردى الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية. وفي هذا السياق، وإذ تؤكد القطاعات النسائية للفيدرالية على مشروعية المطالب التي رفعتها الساكنة فإنها: 1. تسجل إدانتها القوية للمقاربة الأمنية القائمة على القمع والاخضاع والتخويف والتخوين المعتمدة فيالتعامل مع الحراكالسلمي من خلال الاعتداء على المتظاهرين واعتقال النشطاء وتسخير الإعلام العمومي والمساجد لضرب مصداقية الاحتجاجات، وذلك في ظل غياب إرادة سياسية حقيقية لتحقيق المطالب المشروعة للحراك؛ 2. تدين القمع الوحشي الذي تعرضت له عدد من الوقفات التضامنية مع الحراك بكل من الدار البيضاء ومكناس ومراكش وطنجة وتطوان والرباط وفاس والقنيطرة..ومختلف المدن المغربية، وتسخير عناصر ومجموعات معينة لنسف الأشكال النضالية والاعتداء على المتظاهرات والمتظاهرين، وتطالبفي هذا الصدد باحترام الحقوق والحريات العامة ووضع حد لانتهاك الحق في التظاهر والاحتجاج السلمي؛ 3. تسجل استنكارها وادانتها الشديدة للقمع الوحشي الذي تعرضت له مسيرة النساء السلمية بالحسيمة، ورفضها الكلي للاعتداء على المتظاهرات ولكل أشكال العنف اللفظي والجسدي والنفسي الذي مورس في حقهن؛ 4. تعتز وتشيد بالحضور الريادي والمتنامي للنساء في الحراك الشعبي الشيء الذي يؤكد على إرادة المرأة المغربية القوي في التحرر والانعتاق من مختلف أشكال القهر السياسي والاجتماعي ومواجهة الثقافة المجتمعية القائمة على التمييز والاضطهاد والعنف؛ 5. تؤكد تضامنها التام مع معتقلي الحراك الشعبي وعائلاتهم وتطالب بإطلاق سراحهم الفوري وإلغاء جميع المتابعات في حقهم ووضع حد للملاحقات وترهيب العائلات؛ 6. تطالب بتلبية مطالب ساكنة الحسيمة وكل مناطق الريف المغربي في العيش الكريم واتخاذ تدابير اقتصادية واجتماعية مستعجلة لتحقيق التطلعات المشروعة للمواطنات والمواطنين في كل المناطق المهمشة،ووضع حد للنهج الليبرالي المتوحش الذي تنهجه الحكومات المتعاقبة وذلك في أفق تحقيق الديمقراطيةالحقيقة التي يتمتع فيهاالشعب بالسلطة والكفيلة بتخليصه من الاستبداد والفساد؛ 7. تدعو مختلف القوى النسائية الديمقراطية وعموم المواطنات والمواطنين للانخراط في المسيرة الوطنية المنظمة تحت شعار “وطن واحد وشعب واحد ضد الحكرة” وذلك يوم الأحد 11 يونيو 2017 على الساعة الثانية عشر زوالا انطلاقا من ساحة باب الأحد بالرباط. الدار البيضاء في 04 يونيو 2017

2017-06-06 2017-06-06
أترك تعليقك
0 تعليق

عذراً التعليقات مغلقة

الموحد