السلطة تمنع نشاط حشدت ب”تهمة” استقبال المعطي منجب+ بيان تنديدي

الاشتراكيآخر تحديث : السبت 7 نوفمبر 2015 - 12:47 صباحًا
السلطة تمنع نشاط حشدت ب”تهمة” استقبال المعطي منجب+ بيان تنديدي

موقع الحزب الاشتراكي الموحد:

في سلوك سلطوي بائد، قررت السلطات المحلية بتمارة عدم الترخيص لفعاليات اليوم التكويني والتواصلي لحشدت، شبيبة الحزب الاشتراكي الموحد، بذريعة غير مبررة قانونيا.

والحقيقة ان السلطة لم تشأ الترخيص لنشاط شبيبة الحزب الاشتراكي الموحد – حشدت تمارة لمنع حفل استقبال المؤرخ المعطي منجب والشاعر عبد اللطيف اللعبي ضمن هذه الفعاليات الشبيبية.

في هذا السياق، أعلنت حركة الشبيبة الديموقراطية التقدمية بتمارة، في بيان تنديدي، تمسكها بحقها الثابت في تنظيم أنشطتها، وحقها غير القابل للتصرف في إعلان مواقفها الداعمة لكل ضحايا السلطوية وانصار الديموقراطية.

إننا نأسف- كشباب- لهذا السلوك المتسلط المنفلت عن اي ضابط قانوني، سيما وأنه يتموضع في لحظة سياسية – وطنية تستدعي تنمية وتعزيز الديموقراطية لكسب رهان الوحدة الوطنية.

فيما يلي نص البيان:

بـــــــلاغ

  قرر فرع تمارة لحركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية (حشدت)، تنظيم يوم تكويني وتواصلي تحت اسم دورة ” الشهيد عبد السلام المودن” وقد حصلت الحركة على ترخيص وزارة الشباب والرياضة، تحت عدد  1186    بتاريخ 02 نونبر 2015،  يمكن “حشدت”  من استعمال قاعات مركز التخييم الهرهورة ،وذلك يوم الاحد 8 نونبر 2015. وقد تقرر تنظيم ورشتين تكوينيتين لفائدة مناضلات ومناضلي الحركة بكل من تمارة والصخيرات وبوزنيقة وبنسليمان وسيدي بطاش، وتنظيم حفل استقبال المؤرخ المغربي المعطي منجب وإلقاء كلمة الشاعر والكاتب المغربي عبد اللطيف اللعبي.

وفي خضم استعدادات اللجنة التنظيمية لإنجاح اللقاء، تفاجأنا في حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية بمكالمة  هاتفية من مسؤول بوزارة الشباب والرياضة يخبرنا بتعذر استعمال مركز التخييم الهرهورة بدواع ومبررات واهية، ولا تستند على أي أساس قانوني.

ولهذا، تعلن “حشدت”  للرأي العام المحلي و الوطني  ما يلي:

  • شجبها القوي لهذا المنع الذي لا يستند على أي أساس قانوني، والذي يفند كل الشعارات التي مافتئت السلطات المحلية تتغنى بها من قبيل الديمقراطية، وحرية التعبير وهلم جرا من العبارات الرنانة التي تردد في كل اللقاءات والمحافل، وفي الإعلام والجرائد الصفراء المحلية والوطنية،
  • اعتبارها أن هذا المنع يدخل في خانة التضييق على الحريات العامة،  ومحاصرة الرأي المخالف المسلط على القوى الجمعوية والسياسية الحية على رأسها حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية، كما تعتبر “حشدت” أن هذا المنع المخزي يضرب في العمق كل المكتسبات التي حققتها القوى الديمقراطية في البلاد،
  • قرارها التصدي لهذا المنع اللاقانوني بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة تمارة سيعلن عن تاريخها لاحقا، ودعوتها لكل القوى المحلية، السياسية والحقوقية والجمعوية وعموم المناضلات والمناضلين بإقليم الصخيرات تمارة للوحدة والنضال من أجل صون المكتسبات الديمقراطية وتحقيق الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والمساواة،
  • قرارها تحويل مكان اليوم التكويني والتواصلي، من مركز التخييم الهرهورة إلى مقر الحزب الاشتراكي الموحد فرع تمارة،، ( العمارة 12 الشقة 1 شارع محمد الخامس بتمارة)، مع الاحتفاظ بنفس البرنامج.

ونهيب بكل المناضلين والمناضلات والمتعاطفين إلى الالتفاف حول حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية، الصوت الشبابي المكافح والمناضل في سبيل تحقيق الحرية ،والكرامة والعدالة الاجتماعية، والمساواة.

2015-11-07 2015-11-07
أترك تعليقك
0 تعليق

عذراً التعليقات مغلقة

الاشتراكي