الحزب يدعو إلى تبني مقاربة تنموية لمنطقة إيميضر

الموحدآخر تحديث : الثلاثاء 8 يناير 2013 - 5:18 صباحًا
الحزب يدعو إلى تبني مقاربة تنموية لمنطقة إيميضر

الحزب يدعو إلى تبني مقاربة تنموية لمنطقة إيميضر

منذ مدة طويلة و المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد يتابع النضالات العادلة لسكان قرية ايميضر والدواوير المحيطة بها ضد سطوة شركة مناجم التابعة ” لهولدينغ أونا ” و التي تستغل هناك أحد أكبر مناجم الفضة بالعالم ، و تستفيد من تواطؤ السلطات و فساد بعض المنتخبين لمضاعفة أرباحها على حساب مصالح الساكنة وعبر الاستنزاف المفرط للموارد الطبيعية. و أمام لامبالاة إدارة الشركة ، وتجاهل السلطات المعنية والحكومة لمطالب السكان، و بعد وقوفه على مختلف حيتيات و آخر مستجدات هذا الملف فان المكتب السياسي: 1. يسجل أن وضعية ايميضر و الدواوير المحيطة بها و معاناة الساكنة مع التهميش و الفقر و غياب البنيات التحتية الضرورية للحياة الكريمة ، في منطقة غنية بمعدن نفيس ، تفضح بالملموس الخطاب الرسمي حول مقاربات التنمية البشرية و التنمية المستدامة. 2. – يحيي صمود السكان ويعلن عن دعمه الكامل لنضالاتهم و لملفهم المطلبي العادل و المشروع من أجل الحق في التنمية و الشغل والحياة الكريمة، ورفض التهميش والإقصاء وعقلنة تدبير الموارد المائية. ويعتبر أن هذه النضالات هي جزء من المعركة التي يخوضها الشعب المغربي من أجل العدالة الاجتماعية والاقتصادية والكرامة الإنسانية ورفض الحكرة والإقصاء. 3. يرفض استمرار الشركة في استنزاف ثروات المنطقة المعدنية والمائية وتخريبها للبيئة وتهميش الساكنة وتفقيرها واستغلالها . 4. يثمن جميع المبادرات الرامية الى دعم سكان ايميضر وعلى رأسها مبادرة اللجنة الوطنية بتنظيم قافلة تضامنية لفك العزلة ورفع الحصار المضروب على القرية و التحسيس بعدالة قضيتها ، ويدين بشدة جميع المحاولات البئيسة الرامية الى عرقلة القافلة التضامنية و تهديد منظميها . 5. – يدعو إدارة الشركة إلى فتح حوار جدي و مسؤول مع ممثلي المعتصمين و الالتزام بتنفيذ الاتفاقات المتعلقة بالحق في الشغل وتدبير استغلال المياه والرمال بشكل عقلاني و في احترام تام للضوابط البيئية و التصرف كمقاولة مواطنة معنية بتنمبة المنطقة التي تجني من استغلال ثرواتها المعدنية الأموال الطائلة . 6. – يدعو الحكومة إلى الكف عن ممارسة الاعتقالات الكيدية و الترهيبة في حق السكان و عن الانحياز التام والمطلق لمصالح الشركة المستغلة للمنجم ، ويحثها على تبني مشروع تنموي يرد الاعتبار إلى القرية ضمن مقاربة تعطي الأولوية للإنسان و لمستقبله. 7. – يطالب بإجراء خبرة محايدة لدراسة مدى الضرر الذي لحق بالمحيط الايكولوجي جراء الاستنزاف المفرط للفرشة المائية و للرمال و تأثير النفايات السامة الناتجة عن النشاط المنجمي على حياة و سلامة الأفراد و محيطهم ، وما يتطلب ذلك من إجراءات لجبر الضرر الفردي والجماعي.

المكتب السياسي

2013-01-08
أترك تعليقك
0 تعليق

عذراً التعليقات مغلقة

الموحد