اعترافات بنكيران في: تخوين الحقوقيين..علاقته بالبصري..دفاعه عن الملكية التنفيذية

آخر تحديث : الأربعاء 29 يوليو 2015 - 3:26 مساءً

اعترافات بنكيران في: تخوين الحقوقيين..علاقته بالبصري..دفاعه عن الملكية التنفيذية

إعداد- ه. حميد:

قال عبد الاله بنكيران، رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن اتصال المنظمات الحقوقية بهئية الأمم المتحدة “لا يجوز شرعا”، معتبرا الجهات التي تراسل الهيئات الحقوقية الدولية لتقديم شكاويها من انتهاكات الدولة والحكومة بأنهم “أشخاصا لا يستحيون”.

اقرأ أيضا...

ولم يتردد بنكيران، في تصريح خص به مجلة “زمان”، في التلميح بوصف شكاوي المنظمات الحقوقية المحلية لهيئة الامم المتحدة  “بالخيانة”. ومن المنتظر أن تثير هذه التصريحات المنفلتة لرئيس الحكومة ردود فعل قوية في الوسط الحقوقي، في علاقة بالتزامات المغرب الحقوقية مع المنظمات والهيئات الدولية المهتمة بحماية نشطاء حقوق الإنسان.

من جانب آخر، أقر عبد الاله بنكيران، في الحوار ذاته، بمراسلته لادريس البصري، وزير الداخلية الأسبق، قصد تعاون جماعة بنكيران مع وزارة الداخلية لمساعدة، كما جاء في الرسالة، “الشباب المسلم الملتزم (التصدي) للشباب اليساري‮ ‬في‮ ‬الثانويات والجامعات ورجعت الثقة بالنفس إلى الشباب المتدين عامة وأقبلوا على‭ ‬جمعية الشبيبة الإسلامية في‮ ‬كل أطراف البلاد”، حسب نص رسالة بنكيران.

وكان بنكيران، يستجذي وزير الداخلية، ادريس البصري، قائلا: ‮ ‬”وإننا نأمل أن تتداركنا عناية اللّه على‮ ‬يدكم فيسمح لنا من جديد بممارسة نشاطنا والاستمرار في‮ ‬القيام بواجبنا في‮ ‬الدعوة‮. ‬ومن الواجب في‮ ‬رأينا أن‮ ‬يقوم بين المسؤولين والدعاة تعاون قوي‮ ‬لما فيه خير بلادنا‮”. وجدد بنكيران، في حواره مع مجلة زمان، مواقفه في الدفاع عن الملكية التنفيذية، مؤكدا رفضه لمطالب الملكية البرلمانية باعتبارها، حسب بنكيران، غير مناسبة لبلادنا، وإذا طبقت في المغرب فن يبق المغاربة محتاجين للملك”.

لنا عودة للموضوع.

أترك تعليقك
0 تعليق

عذراً التعليقات مغلقة

المصدر :http://wp.me/p6l3Qc-EL