الغفري (منسق شبكة التضامن مع الشعوب): انجاز اليسار اليوناني حدث تاريخي ومقدمة انتصارات لقوى اليسار

آخر تحديث : الخميس 9 يوليو 2015 - 3:28 صباحًا

الغفري (منسق شبكة التضامن مع الشعوب): انجاز اليسار اليوناني حدث تاريخي ومقدمة انتصارات لقوى اليسار

بعد الانتصار التاريخي للشعب اليوناني، بقيادة جبهة اليسار سيريزا، في الرفض الشعبي لسياسة التقشف النيوليبرالي، وما خلفه هذا الحدث من ارتياح بنشوة النصر لدى قوى اليسار العالمي وكل الشعوب المتطلعة للتحرر من أغلال القوى المالية والاقتصادية الرأسمالية، أدلى محمد الغفري، منسق الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب،  لموقع الحزب الاشتراكي الموحد بالتصريح التالي:

بمجرد ما دعت الحكومة اليونانية الى استفتاء شعبي للرد على الشروط المجحفة للترويكا (اللجنة الأوربية- البنك المركزي الأوروبي- صندوق النقد الدولي)،  وبعدما وقفت الشبكة الديموقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب  على مدى احتقار المؤسسات القيادية للاتحاد الأوربي لقيم الديمقراطية وحقوق الإنسان عندما يتعلق الأمر بمصلحة الأبناك وبفرض السياسات الامبريالية الأوروبية،  أصدرنا في الشبكة بيانا تضامنيا مع الشعب اليوناني لدعمه في نضاله ضد طغيان الدائنين ونهبهم لثرواته، كما ثمنت فيه –البيان- عمل لجنة تقصي الحقائق التي شكلها البرلمان اليوناني  والتي قرر بناء على خلاصاتها  أن اليونان لا يستطيع تسديد خدمة المديونية بدون إلحاق ضرر بالغ بقدرته على الوفاء بالتزاماته الأولية فيما يخص حقوق الإنسان، وأن هذه المديونية تتضمن أقسامًا لا مشروعة، و لا قانونية، وكريهة ولا يسطيع الشعب اليوناني تحمل أعبائها.

اقرأ أيضا...

الآن، بعد ان صوت الشعب اليوناني  بـ”لا” ضد المقترحات الكارثية للاتحاد الاوروبي، فان الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب تثمن نتائج الاستفتاء، وتعتبره ترجمة لرفض اليونانيين للمنظومة المالية الاستبدادية الاستغلالية في منطقة اليورو, وبالتالي رفض تسديد الديون المتراكمة والتي ساهمت في تراكمها ليس فقط الظروف الاقتصادية والانتاجية غير المتكافئة التي وضعتها المنظومة الرأسمالية في الاتحاد الاوروبي , بل ساهم فيها أيضاً تراكم الفوائد المرتفعة لهذه الديون وبالتالي لا  تعني ايضا دعم لسياسة تسيبراس والشروط التفاوضية لحكومته مع مُمثلي الاتحاد الاوروبي

ان الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب دعما منها للشعب اليوناني اقدمت على بلورة عدة خطوات وإجراءات، بالإضافة الى اصدار البيان المشار إليه، قررت تنظيم وقفة تضامنية مساء يوم الأربعاء 08 يوليوز الجاري. ..

كما ستسلم الشبكة رسالة تضامنية مع الشعب اليوناني  لسفارتها المعتمدة  بالرباط، وتقديم   رسالة احتجاجية لممثلية الاتحاد الاوروبي بالمغرب، وستنظم  ندوة بالرباط يوم 14 يوليوز حول الآثار السلبية للمديونية على اليونان وعلى بلدان العالم الثالث وضمنها المغرب.

تعتبر الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب انجاز اليسار اليوناني حدث تاريخي ومقدمة انتصارات قادمة  لقوى اليسار الحقيقي في اوروبا خاصة في البرتغال واسبانيا

محمد الغفري، منسق الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

أترك تعليقك
0 تعليق

عذراً التعليقات مغلقة

المصدر :http://wp.me/p6l3Qc-BV