أنشطة الاشتراكي الموحد في حفل الانسانية- باريس 2015.

آخر تحديث : الإثنين 5 أكتوبر 2015 - 1:24 مساءً

أنشطة الاشتراكي الموحد في حفل الانسانية- باريس 2015.

موقع الحزب الاشتراكي الموحد: باريس- سعيد بودويرة.

تنظم جريدة اليسارية الفرنسية حفل الانسانية في باريس في الأسبوع التاني من شتنبر من كل سنة، حيث يحج اليه -الحفل- العديد من التنظيمات السياسية و الحقوقية و النقابية و الشخصيات اليسارية. ويمتل حفل الانسانية فضاء واسعا لفتح نقاشات و حوارات بين مختلف التجارب اليسارية العالمية إد تمتل امريكا اللاتينية و اوروبا العمود الفقري لهدا الحفل. كما تعقد ندوات تشارك فيها ابرز الشخصيات اليسارية المعروءفة على الصعيد العالمي.

اقرأ أيضا...

رواق للـ psu بحفل الانسانية باريس

كما يشارك الحزب الاشتراكي الموحد منذ اكتر من عشر سنوات. وقد حضر هده السنة كالعادة بتنسيق بين فرعي فرنسا و بلجيكا حيث شارك فيها العديد من مناضلي الحزب من فرنسا و بلجيكا و ايطاليا و هولندا ، بالاضافة الى اصدقاء الحزب و المتعاطفين معه.

لقد تخلل الايام التلاثة التواصل مع المواطنين المغاربة او من اصل مغربي للتعريف بالحزب و مشروعه السياسي و كذلك التعريف بالنضالات التي يخوضها الشعب المغربي من اجل الحرية و الديمقراطية كما تواصل الحزب مع العديد من التنظيمات العالمية المشاركة في هدا الحفل.

وفي اطار أنشطته تم تنظيم ندوة حول الوضعية السياسية بالمغرب بعد اجراء الانتخابات المحلية و الجهوية حيت شارك فيها كل من : مارسيات باتريك عن لجنة العلاقات الدولية و محمد المباركي عضو اللجنة المركزية لحزب الطليعة الديمقراطية و الاشتراكي و عضو اللجنة التنفيدية لفدرالية اليسار الديمقراطي و محمد العلوي عضو المجلس الوطني لحزب الاشتراكي الموحد و عضو مكتب الفرع المحلي بفرنسا حيت اعتبر الرفيقين المباركي و العلوي ان الانتخابات ماهي الا خطوة من الخطوات النضالية التي تخوضها الاحزاب اليسارية في المغرب و تشكل فرصة للتواصل مع المواطنين المغاربة من اجل فضح المخزن و من يدور في فلكه و ابراز ان هنالك بديل حقيقي ( اليسار) لماهو مروج له رسميا.

كما عبر ممثل الحزب الشيوعي الفرنسي عن عمق العلاقات التي تجمع بين حزبه و اليسار الراديكالي المغربي و عن كون الديمقراطية تتحقق بالنضالات الطويلة المدى و ان قوة اليسار تكمن في تجميعه و ليس تفريقه من اجل تحقيق موازين القوى لصالحه.

كما عبر المتدخلون سواء من كان مع المشاركة في الانتخابات بالمغرب او مقاطعتها ان هده المحطة الانتخابية لايجب ان تكون معرقلا لوحد اليسار بل يجب ان يقوم كل واحد من موقعه بتقييم موقفه و استنتاج الخلاصات اللازمة و العمل على تجميع القوى اليسارية المناضلة من اجل تقوية داته.

كما شارك الحزب في الندوة التي نظمها حزب الطليعة حول الدستور شارك فيها الرفيق العلوي عن الحزب الاشتراكي الموحد.

وقد شكلت هده المحطة فرصة لمناضلي الحزب من اجل تبادل الآراء حول تقوية الحزب أوروبيا و كيفية التنسيق المتقدم لاحقا كما شكل فرصة للقاء مناضلين جدد و شباب جدد لتقوية الحزب أوربيا .

أترك تعليقك
0 تعليق

عذراً التعليقات مغلقة

المصدر :http://wp.me/p6l3Qc-QA